تخطي أوامر الشريط
التخطي إلى المحتوى الأساسي
الفضة

الفضة من أهم الفلزات المسجلة في كثير من المكامن داخل الدرع العربي. أشهر هذه المكامن سمرة في مقاطعة الدوادمي، وحجلان وأم حديد، ووادي الغوال. كما يتم إنتاج الفضة كمنتج جانبي في العديد من مناجم الذهب مثل مهد الذهب، والصخيبرات، والأمار، ومنجم الحجار والمصانع، والنقرة.
 
 
ركائز الفضة في الرواسب المحتوية على المعادن المتعددة
 
 
منجم مهد الذهب​ احتياطي المنجم 1,142 مليون طن من الخام يحتوي الطن منها على 167جم/طن فضة.
منجم الذهب في الأمار​ الاحتياطي الموجود في نطاق عروق المرو الشمالية يبلغ 1,077 مليون طن يحتوي على 31,3 جم/طن فضة.​
منجم الذهب في الحجار​ الاحتياطي الموجود هو 4,23 مليون طن ونسبة الفضة تتراوح من 27-47 جم/طن فضة​
رواسب معادن الأساس لمنجم المصانع ​ الركاز الاحتياطي المعاد يصل إلى 7,03 مليون طن وتصل نسبة الفضة إلى 41,76جم/طن فضة.​
منجم النقرة لرواسب معادن الأساس ​ الركاز المؤكد هو 0,466 ألف طن بدرجة 443 جم/طن فضة.
 معادن الأساس في رواسب أطلنتس 2​ وتحتوي على 90 مليون طن من خام الطين ( في حوض خالٍ من الملح) بمتوسط 38جم/طن فضة.​
 
 
 
 
بالرغم من أن هناك عدداً كبيراً من المواقع التي تمثل فيها الفضة المعدن الرئيسي، فإن نتائج الاستكشاف ترصد أي إنتاج جانبي للفضة في مناجم الذهب في المملكة كما هو معروف في العديد من المناجم العالمية. سجلت راسب الفضة في الدرع العربي بشكل عامً مصاحبة للعروق المالئة لنطاقات الفضة أو الفوالق أو يوجد داخل معادن الأساس في الصخور البركانية الفتاتية. يوجد 256 تواجداً لمعدن الفضة سجلت في قاعدة البيانات الجيولوجية في الهيئة، ولكن الغالبية العظمى من هذا العدد تعتبر صغيرة الحجم وتحتاج إلى دراسات أكثر للتأكد من الإمكانات الحقيقية لكل راسب.
 
 
silver-1.jpg
المواقع الرئيسة لراسب الفضة.
 
 
 
1) الوضع الجيولوجي لراسب الفضة الموجودة في منطقة الدوادمي
 
تقع مقاطعة الدوادمي الغنية برواسب الفضة بالقرب من الحافة الشرقية للدرع العربي على بعد 650 كيلو متر شمال شرق جدة وحوالي 300 كيلو متر غرب مدينة الرياض.وتتألف صخور منطقة الدوادمي أساساً من جيلين من الصخور الجوفية تتراوح من المتوسطة إلى الفلسية التي تتداخل في صخور البروتيروزوى العلوي، ممثلة بصخور متكون العبط الرسوبية الفتاتية وكذا الصخور الافيولتية. توجد معادن الفضة أساساً في الكوارتز المتهشم، على طول نطاقات القص المتباعدة (tensional shear zone) التي تميل بانحدار، وترمي خطوط المضرب فيها في اتجاهين أما الشمال ا لشرفي أو الشمال الغربي. غالبية العروق سجلت قاطعة لصخور المونزوجرانيت والترونجومايت داخل باثوليث الدوادمي أو حتى في الصخور الجرانيتية الأحدث المتمثلة في باثوليث الناجيرة.
 
 
 
 
silver-2.jpg
المواقع الأساسية للفضة في منطقة الدوادمي.
 
 
 
 
2) مكـمن الفضة بسمرة
 
إن الأعمال القديمة بموقع سمرة يتألف من حوالي فتحتين الفتحة الأولى 90 م في 15م، والفتحة الثانية 40م في 30 م. ويتراوح عمق هذه الفتحات حوالي 15 متر. كما سجل العديد من الأخاديد والخنادق تحت السطح لامتدادات غير معلومة وذلك بسبب ردم أجزاء كبيرة منها ولقد أمكن التعرف على أكبر عمق على أنه يصل إلى 75 متر في مستوى تحت السطح.
 
 
ويشاهد في الحقل كميات من المخلفات والأكوام والنفايات للأجزاء المستخرجة من الخام/ تحيط منطقة الأعمال القديمة يمكن تقديرها بحوالي 000 , 20 طن. كما يوجد العديد من البيوت القديمة وكذا مناطق لإعداد الخام ولاستخلاص وكذا لوحظت أثار القرية قديمة في الجزء الشمال الغربي من منقطة الأعمال القديمة
 
 
جيولوجية مكمن سمرة
 
يمتد نطاق التمعدن جزئياً في الصخور الجابروتية في الصخور الجرانيتية وتتداخل الأخيرة أيضا في الصخور الجابروتية يمتد نطاق المعدن لأكثر من 400 متر في الطول ويتكون من عروق المرو داخل نطاق قص يمتد لعدة كيلومترات في الطول سجلت بعض القواطع المافيه التي تمتد بطول نطاق القص بعض القيم للفضة. تقع الأعمال القديمة عند تقاطع نطاق القص مع الميل الجنوبي للصخور الجابر وتيه حيث سجلت عمليات متتابعة من التمعدنات مصاحبة لنطاقات التهشم.
 
1. التهشم السابق للتمعدن في نطاقات التغير على طول نطاقات القص وفي حائط الصخر الملاصق لها.
2. تلاحم فتاتيات التهشم الموجودة في الفوالق بواسطة العروق الأحدث ومتصاحبة بالمعادن الكبريتيدية المبكرة مثل السفاليريت والبيريت.
3. تهشم المعادن الكبريتيدية المبكرة والمعادن المحتوية على الفضة.
4. حدوث تهشم تكتوني لاحق للتمعدن المصاحب للسيليكا وهو عادة خالي من التمعدن وسجل قاطع لنطاقات التهشم المبكرة.
 
 
 
 
silver-3.jpg
صورة جوية لمنجم سمرة والمخلفات القديمة التقطت في عام 1964م.
 
 
 
 
 
تكون التمعدن بتحكم بنائي ربما بواسطة الشروخ والفواصل المتسعة ورجح ذلك بواسطة وجود أجزاء منتفخة على طول العروق. لقد استخرج القدماء الخام من الأجزاء المحتوية على نطاقات تمعدن سميكة. حيث سجلت أعلى قيم للفضة وجدت في بعض الحفر اللبية التي حفرت في أماكن أعمال التعدين القديمة.
 
ووصلت القيم إلى 4,338 جرام في الطن إلى احتياطي يصل واحد ونصف مليون طن من الخام. يصل سمك الأقصى لنطاق التمعدن إلى 4,95 متر وسجل محتوي من الفضة حوالي 16 جرام في الطن في نطاق التغير الملاصق للعروق الحاملة.
 
تم تقييم مكمن سمره للفضة أثناء عمل تخريط سطحي وأيضاً بواسطة المسوحات الجيوفيزيائية والجيوكيميائية وتم حفر 18 حفره لبيه وذلك لعمل تقييم شامل للمكمن وقد تم أحدث تقيم لخام الفضة والمعادن المصاحبة بواسطة البعثة الفرنسية عام 1977م على أنها تحتوي على خام يصل إلى 278,000 طن بمتوسط 653 جرام فضه في الطن وكذا 5,12 % زنك وأيضاً 1,64 رصاص.
 
 
 
3) أم حديد
 
يقع مكمن أم حديد في الجزء الشرقي من الدرع العربي، ويبعد حوالي 120 كيلو متر جنوب قرية حلابان وحوالي 359 كيلو متر جنوب غرب مدينة الرياض.
تمتد الأعمال القديمة في منطقة أم حديد على مساحة أكبر من 30 كيلو متر مربع وقد تم وصفها للمرة الأولى عام 1954 وفي عام 1980 قامت البعثة الفرنسية بعمل مشروع متكامل للمنطقة وتضمنت دراسات جيولوجية وتخريط ومسوحات جيوفيزيائية وجيوكيميائية وتم حفر عشرون حفره لبيه.

سجل تواجد لمعدني الأرسينوبيريت والبيريت في العروق المائلة للشروخ ومستويات التشقق الموجودة في صخر الجرانوديوريت. تم التعرف على كميات من الخام تصل 458,000 طن بمتوسط 3,54 جرام في الطن فضة وسجل الذهب أيضاً ولكن بقيمة أقل من نصف جرام في الطن ويتطلب الوقوف على الاحتياطيات الحقيقية المزيد من الحف القاطعة لنطاقات التمعدن.
 
 
 
4) مكـمن حجلان
 

يقع مكمن حجلان في الركن الشمالي الشرقي من مربع حلابان ويبعد بحوالي 40 كيلو متر غرب قرية القويعية، وعلى بعد 30 كيلو متر شمال غرب الأمار. سجلت المشاهدات الحقلية الأولى لهذا الممكن عام ،1956 وقد تم وصف الأعمال القديمة من خلال دراسة محتوى المخلفات والأكوام المحيطة بها ،التي توجد على هيئة قواطع فلسيه تقطع صخور الشيست ومالئة لنطاقات الفوالق والصد وع المحتوية على تعرقات من الكوارتز. يتكون التمعدن في جبل حجلان من أربعة مجاميع للأعمال القديمة.

يوجد متكون العبط في صخور الشيست، متاخماً لأجسام صغيرة من الريوليت.

 
 
 
 
silver-4.jpg
منظر عام يوضح العديد من صخور الريوليت المتداخلة (تظهر باللونين الأحمر والبني)،
ويقطع الريوليت صخور الشيست الذي ينتمي لمتكون العبط في محيط مكمن حجلان.
 
 

 

   تتكون الأعمال القديمة في المنطقة عموماً من خنادق تمتد بشكل متقطع لأكثر من 3100 متر في الطول، وتتراوح من نصف متر إلى مترين في العرض، وأظهرت المشاهدات الحقلية أن تلك الخنادق غنية بتعرقات من الكوارتز، والهيماتيت، وكربونات الحديد، في الاتجاهات المضربية الرئيسة وهي:

  1. N40º - 45º E
  2. N40º - 45º E
  3. N0º – 45º W
  4. N70º E
  5. N70º E 

 

silver-6.jpg
خريطة جيولوجية لمكمن جبل حجلان


 

 
 
 silver-5.jpg
منظر عام لأعمال الخنادق القديمة التي تم حفرها في صخور الشيست في متكون العبط بمحيط مكن حجلان.
 
 
 
تمت أعمال الحفر في هذا الموقع ووصل طولها الكلي حوالي 601 متراً وتمتد الحفر لتقابل اتجاه الميل أسفل مناطق الأعمال القديمة Ferraind 1985))، ولكن المحتوى من الفضة لم يزد على 60 جراماً في الطن ولا يوجد دراسات تدل على إمكانية الوقوف على كمية الاحتياطي من الخام. أوضحت نتائج التحاليل الكيميائية للعينات التي تم جمعها ضمن برنامج الاستكشاف العام أن الفضة أعلى من 91.8 جرام في الطن والذهب أقل من 0.31 جرام في الطن والنحاس فوق 700 جرام في الطن والرصاص حوالي 4.1 % والزنك 3% (Sahal 2007).
 

5) مرجان :

يقع مكمن مرجان للفضة على بعد حوالي 18 كيلو متر شمال طريق الرياض/ جدة السريع، ويبعد بحوالي 200 كيلو متر من مدينة الرياض. يقع المكمن داخل صخور الكونجلوميرات التي تنتمي إلى حقب البروتيروزوي، وكذا الصخور البركانية والرماد البركاني والصخور المتداخلة وقد تعرضت هذه الصخور لاحقاً إلى المحاليل الحرمائية وصخور الكربونات.

سجل التمعدن مصاحباً لمحاليل من أصل حرمائي تغطي السطح، وتمتد لعمق أكثر من 80 متراً. أختبر هذا الممكن بعمل حفر لبيه وقدر الاحتياطي بحوالي 288،000 طن ويحتوى على 126 جراما ًفي الطن من الفضة.


 
6) وادي الغــول:

يمثل مكمن وادي الغـول أحد المكامن التي تم اكتشافها عام 1985 خلال برنامج تنقيب عن الذهب في الصخور البركانية الرسوبية في متكون القطن في منطقة الغريف سجلت قيم عالية من الفضة تصل إلى 2,295 جرام في الطن سجلت عينات سطحية قاطعة بواسطة 13 حفر تصل إلى 52 متر عمق وتتراوح نسبة الفضة ما بين 2-60 جرام في الطن.

كما أن هناك العديد من مواقع الفضة ومعادن الأساس المصاحبة خاصة معادة الرصاص والزنك والتي تحتاج إلى مزيد من الدراسات مثل موقع عرجا، مصدة، سدرية، الردينية وموقع سميرة.