Skip Navigation LinksSGS > الرئيسية > الدراسات الجيولوجية > التتابع الطبقي
التتابع الطبقي
تحتوي الطبقات الصخرية المنتمية لدهر الحياة الظاهرة أو صخور الغطاء في الحوض العربي الكبير على كميات هائلة من المياه الجوفية والنفط والغاز والرواسب المعدنية. وتعتبر صخور المكامن في شبه الجزيرة العربية بشكل عام والمملكة العربية السعودية على وجه الخصوص أهدافاً رئيسة للاستكشاف والتنقيب. وتتكون هذه الصخور أساساً من الصخور الرسوبية الفتاتية والصخور الكربوناتية البحرية الضحلة. 

SGS_SP_2012.jpg

بدأ المستشرقون بإجراء الدراسات الجيولوجية في شبه الجزيرة العربية في أوائل القرن العشرين. ومُنحت شركات النفط امتيازات التنقيب عن البترول منذ بداية القرن الماضي. بدأ المسح الجيولوجي المنهجي في المملكة العربية السعودية في عام 1933م. ومع ذلك، لم تتم أي دراسة مفصّلة عن التتابع الصخري الطبقي المنتمي لدهر الحياة الظاهرة حتى عام 1935 م الذي بدأ فيه الجيولوجيون من شركة ستاندرد أويل أوف كاليفورنيا Standard Oil Company of California بالتنقيب عن النفط في المملكة العربية السعودية ودراسة الطبقات الصخرية في منطقة القصيم. وعلى الرغم من أن معظم الوحدات الصخرية  لدهر الحياة الظاهرة تم تعريفها بواسطة الجيولوجيين التابعين لشركة النفط الأمريكية السعودية (أرامكو السعودية) وأدرجت في تقرير "جيولوجية شبه الجزيرة العربية: الجيولوجيا الرسوبية في المملكة العربية السعودية" الذي وضعه باورز وآخرون عام (1966) وكذلك "المعجم الإستراتجرافي العالمي" الذي وضعه باورز عام (1968) فقد أجريت أعمال جيولوجية ضخمة منذ ذلك الحين. ونتيجة لذلك، تم نشر كميات كبيرة من البيانات كمقالات وتقارير ورسائل جامعية وكتب وخرائط  جيولوجية. وفي الوقت الحاضر، تكاد تكون كل جهة جيولوجية في المملكة العربية السعودية لديها مصطلحات وتعريفات للوحدات الصخرية في العمود الطباقي الجيولوجي خاصة بها وقد تختلف عن الجهات الأخري. وقد أدت هذه الممارسة إلى ارتباك وخلافات بين الجيولوجيين فيما يتعلق بتسمية الطبقات الصخرية في الجزيرة العربية.

إن الهدف الرئيس من هذا الإصدار هو إنشاء عمود استراتجرافي عام وموحّد لاستخدامه كمرجع أو دليل للمهتمين بدراسة الطبقات الصخرية المنتمية لدهر الحياة الظاهرة. ولإنشاء وحدات طباق صخرية رسمية موحدة تطلب ذلك تعريفها برمز طباقي معترف به في الأوساط العلمية المتعددة. لذا فقد تم تعريف جميع الوحدات الطباقية الصخرية التي اعتمدت في هذا العمل بشكل رسمي من قبل متخصصين من الجهات والمؤسسات الجيولوجية ذات العلاقة في المملكة العربية السعودية. واستُخدمت المسميات الرسمية للوحدات الطباقية الصخرية باتباع قواعد التصنيف الطباقي والتسميات الواردة في الدليل العالمي للطبقات الصخرية (ISSC، 2004) وفي الشفرة الطباقية السعودية لتصنيف وتسمية الوحدات الطباقية الصخرية الصادر عام (1984).

بشكل عام يُحدد العمر الإستراتجرافي للوحدات الصخرية وفقاً للتأريخ الأحفوري والموقع الطبقي. وقد تم تحديد العديد من الثغرات التراصفية الواضحة والناجمة عن الحركات التكتونية الإقليمية أو تقلبات مستوى سطح البحر في التتابع الطباقي. وتم التعرّف بشكل واضح على تأثير هذه الثغرات لأنها تقسم التتابع الطبقي إلى مجموعات محددة جيدا. ورُتّبت المعلومات المفصلة عن كل وحدة طباق صخرية حسب الترتيب التالي: الوحدة الصخرية، والمؤلف (المؤلفون)، وسنة النشر، وأصل الاسم، والتعريف، ونوع الموضع، وقسم المراجع، والسماكة، ومناطق التلامس، والخصائص الصخرية، والمحتوى الأحفوري.


للمزيد من المعلومات يمكنك تحميل الملفات التالية: