Skip Navigation LinksSGS > الرئيسية > الأخبار > أخبار الهيئة > "المساحة الجيولوجية" ساهمت في كشف طبيعة حفريات المملكة
"المساحة الجيولوجية" ساهمت في كشف طبيعة حفريات المملكة
بحث علمي دولي: الديناصور عاش في السعودية.. وانقرض فيها
سبق- متابعة: أكدت أهم مطبوعة علمية في العالم، أول من أمس، أن عظاماً متحجرة عُثر عليها شمال غربي السعودية تؤكد وجود الديناصور الآكل للحوم في السعودية منذ 75 مليون عام.
 
ونشرت مجلة "المكتبة العامة للعلوم"، التي تصدر في سان فرانسيسكو، نتائج بحث أعدّه علماء سعوديون وسويديون وأستراليون يؤكد أن المستحاثات التي عثر عليها في تكوينات صخرية في المملكة تشبه الأنواع التي عُثر عليها في شمال إفريقيا وجزيرة مدغشقر.
 
وذهب الباحثون إلى أن كتلة الأرض التي تُعرف بالسعودية كانت ملتصقة قبل 75 مليون عام بما يُعرف حالياً بقارة إفريقيا.
 
ورجح الباحثون أن تلك الديناصورات ربما هاجرت إلى السعودية من إفريقيا، مشيرين إلى أنهم لم يتوصلوا إلى أدلة قوية على احتمال وجود ديناصور سعودي قائم بذاته.
 
وأكدوا أن المستحاثات التي عُثر عليها في السعودية تمثل دليلاً على وجود تلك الحيوانات المنقرضة في الجزيرة العربية.
 
وذكر الباحثون أن العثور على عظام ديناصورات متحجرة في الجزيرة العربية والمشرق العربي أمر نادر جداً.
 
ولعبت هيئة المساحة الجيولوجية السعودية دوراً كبيراً في المساعي الرامية إلى كشف طبيعة الحفريات التي تم العثور عليها في المملكة، خصوصاً خلال الفترة من 2004 إلى 2008.
 
وتشير المجلة إلى أن من العلماء السعوديين الذين شاركوا في هذا البحث يحيى المفرح، عادل مطري، محمد حلواني وعبد العزيز ناصر.

مصدر الخبر: صحيفة سبق الإلكترونية