Skip Navigation LinksSGS > الرئيسية > الأخبار > أخبار الهيئة > 101 موقع لمعادن ثمينة واقتصادية
101 موقع لمعادن ثمينة واقتصادية
بعد اكتشافها مواقع لمعادن ثمينة وأخرى اقتصادية في 101 موقع، أعادت هيئة المساحة الجيولوجية السعودية دراسة تقييم ستة مواقع لخامات النيوبيوم والتنتالوم والعناصر الأرضية النادرة في مواقع أم البرك، وجبل لبد، وجبل أم السقيان، وجبل أبو الدود الشمالي والجنوبي، وجبل حمراء، وجبل طوالة.

رئيس الهيئة الدكتور زهير نواب، أوضح أن وكالة وزارة البترول والثروة المعدنية لشؤون الثروة المعدنية أبرمت عقدا تنفذ بموجبه الهيئة دراسة لتقييم الخام من معدني النيوبيوم والتنتاليوم والعناصر الأرضية النادرة بمنطقة الدرع العربي، ونسب تركيزها لاستثمارها بحسب نظام الاستثمار التعديني.

وأشار إلى أنه تم تنفيذ أكثر من 10000 متر طولي لأكثر من خمسين حفرة لبيه، واكتشف أثناء ذلك امتدادات أخرى للتمعدن في موقعي أبو الدود الجنوبي وموقع جبل لبد الشمالي الشرقي، كما أنجزت الهيئة حديثا تقريرا على موقع لخام النيكل والنحاس في الباحة قدر كمية الخام أوليا بـ1,309,854 مليون طن ودرجة تركيز تصل إلى 0.
93% نحاس و0
26% نيكل

وأضاف أنه يوجد موقع مهم لخام النيوبيوم والتنتالوم في راسب القرية 80 كلم جنوب غرب مدينة تبوك و45 كلم شرق قرية المويلح على البحر الأحمر، والاحتياطي المحتمل 440 مليون طن بنسبة 0,23% أكسيد نيوبيوم و0,03% أكسيد تنتالوم، و0,04% قصدير و120 جزء بالمليون أكسيد اليورانيوم.

وجميع هذه العناصر مرتبطة بصخور الجرانيت فوق القلوي وتدخل هذه المعادن في الصناعات الاستراتيجية والعسكرية.

وعن إنجازات الهيئة خلال الخطة الخمسية الحالية قال إنه تم اكتشاف عديد من المواقع المعدنية الفلزية واللا فلزية، مضيفا أنه في مجال المعادن الفلزية تم اكتشاف ستة مواقع للذهب وموقعين للنحاس، وتم تطوير موقع للنحاس والذهب بوادي الغثيرة بالرياض، ودلت دراسات الهيئة على مؤشرات مشجعة لتواجد الخام بقيمة اقتصادية مع إمكانية تواجد الرواسب في إقليم الرين 200 كم جنوب غرب الرياض والمصينعة التابعة لحائل.

وفي مجال المعادن اللا فلزية قال الدكتور زهير نواب تم اكتشاف 93 موقعاً يقع بعضها في تبوك والمدينة المنورة، مشيرا إلى أنه من ضمن مشاريع الاستكشاف المعدني في مجال المعادن والصخور الصناعية تم خلال 2013 تنفيذ مشروع دراسة تواجد خامات المعادن الصناعية بمنطقة المدينة المنورة وقد نتج عن هذه الدراسة التعرف على عدة مواقع لصخور أحجار الزينة.

المصدر صحيفة مكه اليوم الثلاثاء 4/4/1435